مدخلٌ إلى السوق:


انطلقت فكرة كاف تاب صيف عام 2016، لتواكب تغيرات السوق ونموه المتسارع، وتتناغم مع توجهات الاقتصاد الحديث القائم على المشاركة والعمل التعاوني، وتمضي في اتجاه تمكين حلول التكنولوجيا نحو تقديم خدمات تفاعلية عالية الموثوقية في مجال صناعة المحتوى.
ومنذ ذلك الحين، عمل فريق كاف تاب على بناء منصة الكترونية متخصصة لتمكين طالبي المحتوى العربي حول العالم من الوصول إلى مطوري المحتوى من متحدثي اللغة العربية لتطوير وإدارة وتنفيذ أعمال المحتوى، حتى كانت منصة كاف تاب، التي استهلت إطلاقها التجريبي مطلع 2018م.




أعراف السوق:


يعتمد نموذج العمل في كاف تاب على تهيئة بيئة تفاعلية مرنة بين العميل الباحث عن محتوى محدد، وبين مطور المحتوى القادر على تقديم تلك الخدمة، من خلال حلول تقنية يسيرة وعملية، تسير على النحو التالي:
• يقدم طالب الخدمة وصفاً للمحتوى الذي يريده على هيئة مشروع يتضمن تكلفته التقديرية ووقت التسليم وأي خصائص محددة أخرى.
• يقدم مطورو المحتوى عروضهم للمشروع ويعرضون لطالب الخدمة خبراتهم وكفاءاتهم التي تؤهلهم للقيام بالمشروع كما يليق.
• يستعرض طالب الخدمة العروض المقدمة له ويتواصل مع المطورين للمفاوضة والمفاضلة للوصول للخيار الذي يضمن الجودة الأعلى والقيمة الأقل.
• تُعقد الصفقة بين الطالب والمطور وتتولى المنصة إدارة عملية الدفع من خلال بوابة دفع عالية الموثوقية.




كاف أعمال؛ الخدمات الخاصة من كاف تاب:


تقدم كاف تاب خدمات خاصة تعرف بـ كاف أعمال، يعمل على تنفيذها فريق متخصص في المحتوى من كاف تاب، وتقوم على تولي تقديم المحتوى لطالب الخدمة من الألف إلى الياء، بدءاً بالتعرف على المشروع ومعرفة ما يريده العميل بدقة، ثم تولي تنفيذه والإشراف على مراحله المختلفة، وصولاً إلى تقديم منتج رفيعٍ من المحتوى بين يدي طالب الخدمة كما يليق بتطلعاته، بتكلفة منافسة وجودة لا تضاهى.





خدمات المحتوى في سوق كاف تاب:


تهدف كاف تاب إلى تقديم الخدمات اللازمة لتطوير وتنفيذ أعمال المحتوى في ثلاث مجالات: المحتوى المكتوب، والمحتوى المسموع، والمحتوى المرئي.
وترتكز المرحلة الحالية على تقديم خدمات المحتوى المكتوب، الذي يتنوع بدوره ليشكل خمسة اتجاهات تمثل حاجة السوق من المنتجات الكتابية المختلفة، هي المحتوى الموضوعي، المحتوى الإبداعي، المحتوى الإلكتروني، الترجمة ومحتوى الخدمات المساندة.

.